شهد فندق ويستن دبي، أمس، حفل إطلاق كتاب «موسوعة المرأة الإماراتية» أول موسوعة عن تاريخ نساء الإمارات من تأليف الدكتورة رفيعة غباش والدكتورة مريم سلطان لوتاه، بحضور الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، وسعيد النابودة المدير التنفيذي في هيئة دبي للثقافة، وخلف أحمد الحبتور رئيس مجموعة الحبتور، ومحمد على زايد نائب محافظ المصرف المركزي، وعدد من عضوات المجلس الوطني الاتحادي، ومسؤولات ومسؤولي الدوائر المحلية وعدد من الوزارات إلى جانب مجموعة من الفنانين والشخصيات الثقافية والمسؤولات في متحف المرأة الصادر عنه الكتاب.
وأشاد الشيخ نهيان بفكرة الموسوعة والجهد المبذول في إعداد مادتها وتوثيقها، وهي توثق لتاريخ عدد من الشخصيات النسائية اللاتي لعبن دوراً مهماً في كثير من المجالات آخذين زمام المبادرة، مشيراً إلى دخول المرأة جميع الميادين وإلى حرص القيادة على تمكين المرأة في كل الميادين.
تشير المؤلفتان إلى أن الكتاب عمل توثيقي وطني يرصد مسيرة ما يقارب من 540 امرأة، وأتى على ذكر 990 إمرأة شاركن بعطائهن عبر أجيال متعاقبة من نساء الإمارات الخيرات والفاعلات اللاتي مكن أنفسهن وصنعن مستقبلاً أجمل لعصرهن الحديث.
رصدت الموسوعة دور المرأة في السياسة والاقتصاد والأدب شعراً ورواية، وفي الجمعيات النسائية والفن والتشكيل والرياضة والتمثيل والإعلام والمجال الأكاديمي والمشاركة الاجتماعية الفاعلة ومشاركة المرأة في سوق العمل.
استغرق العمل في الموسوعة ما يقارب من 10 سنوات من الجهد المتواصل في جمع المادة والتحقق من مصداقيتها من الرواية الشفهية والمرجع المدون.
وتحدث الحبتور مشيداً بدور المرأة في مساندة الرجل في الأسرة والعمل، وهي وراء نجاحه في مسيرته المهنية، مؤكداً أن المرأة حققت الكثير من الإنجازات بفضل تمكين القيادة الرشيدة لها.